قراءة 65 مرات

احذروا غضبة الحليم

11 / كانون2 / 2013 ـــ

المتحدث بأسم الجماهير النجفية: المرجعية الرشيدة تطالبنا بالصبر فاحذروا غضبة الحليم
أكد الباحث السياسي والمتحدث باسم الجماهير النجفية الدكتور علي المؤمن، الجمعة، ان" ابناء الطائفة الشيعية في العراق ملتزمون بأوامر المرجعية الدينية الرشيدة في الحفاظ على وحدة العراق وحرمة إراقة الدم العراقي ، مستدركا بالقول " احذروا غضبة الحليم".
تحذير المؤمن وجهه الى المندسين وأصحاب الفتن وحاملي الاجندات الخارجية من متظاهري المحافظات الغربية.
وقال المؤمن لـ"بلاد نيوز"، "ادعو متظاهري المحافظات الغربية الى النبذ العلني للطائفية وانناشد أهلنا في الانبار بضرورة التصدي لكل مروجي الطائفية ومن يدعمهم سواء من الداخل من بعض سياسي البلد أو من الخارج من قبل بعض دول الخليج وبدعم تركي" ، داعيا الى " العمل على ترويج شعارات الوحدة بين العراقيين وتضامن متظاهرين النجف الاشرف مع مطالبهم المشروعة لا مع المطالب الفئوية والطائفية للمندسين من البعثيين والوهابيين والعثمانيين".
وشدد المؤمن " النجف الأشرف صوت العراق بكافة طوائفه والنجف الأشرف صوت للمسلمين ونحن من النجف الأشرف نعبر عن صوت العراقيين الشيعة خصوصا والعراقيين عموما وان النجف الأشرف أثبتت ومنذ العام 2003 بعد سقوط الطاغية صدام ونظامه المقبور وبعثه الشمولي انها صوت للعراق من خلال المواقف الجريئة والثابتة للمرجعية الرشيدة الداعمة لبناء العراق سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ، والتي شددت الى ان البلد لا يمكن أن يبنى بأيدي طائفة واحدة أو مكون واحد بل بأيدي جميع العراقيين ، وعليه نناشد متظاهري المحافظات الغربية بالتعبير عن وطنيتهم وعدم السماح لأي مندس ومغرض التعدي على المكون الاكبر في العراق وهم الشيعة ، ونخاطب من يدعو الى الفتنة الطائفية ومن يتعدى على الطائفة الشيعية بالقول " احذروا الحليم اذا غضب .. احذروا الحليم اذا غضب".

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

الى الاعلى